Choose Your Language
Home  /  محور التعليم  /  قصص المرضى

قصص المرضى

ريكي بيهرنز، الدنمارك

قررنا أنا وشريكي أن نحظى بطفل. لدي طفلين بالفعل من زواجي الأول ولكن الآن في سن الأربعين، كنت على وعي كبير بمشاكل العقم المحتملة وخطورة إنجاب طفل بخلل جيني. لسوء الحظ انتهى أول حمل لي بالإجهاض ولكن بعد 3 شهور من المحاولات أصبحت حامل من جديد – ومن هنا بدأت جميع مخاوفي!

أعلم أن هناك مخاطرة بنسبة 1% للتعرض للإجهاض مع الإجراءات التشخيصية الاجتياحية مثل البزل السلي والعينة الزغبية المشيمية. على الرغم من أن هذا الرقم صغير، إلا أنه كان كبيرا بما يكفي بالنسبة لي لأن أخاطر بالحمل بغير ضرورة.

مع اختبار NIFTY™ لا توجد أي خطورة على الجنين، حيث أن الاختبار يتطلب فقط عينة دم من الأم، لذا كان القرار سهل للغاية بالنسبة لي لأقوم بالاختبار. قمنا بإلغاء موعد اختبار البزل السلي الذي كان مقررا وقمت في أواخر يناير 2014 بإجراء اختبار الدم بواسطة مقدم رعاية صحية يدعى Scanning House، حيث يوجد بالقرب من مكان سكني بسيلكبورج، الدنمارك.

كنت مرتاحة البال في الأسبوع الذي انتظرت فيه نتيجة اختبار NIFTY™ لأنني حسمت أمري تماما – حتى إذا أتت النتيجة ايجابية فأنا أعلم أنني أرغب في الاحتفاظ بالجنين وأن نتيجة الاختبار تعني أنه يمكنني التخطيط بشكل أفضل للرعاية الصحية لمرحلة ما قبل الولادة التي أحتاجها. وأعطاني ذلك راحة البال التي كنت أنشدها، بحيث أستطيع الاستمرار بالاستمتاع بباقي فترة الحمل. بعد أسبوعين من إجراء الاختبار، استلمنا النتيجة: وكانت النتيجة بأن المخاطر قليلة وأننا من المفترض أن نحظى بفتاة بصحة جيدة!

وأنني سعيدة لأخبركم أن ابنتنا الصغير ولدت في 29 يونيو 2014.

مشاركة هذه القصة:
اقرأ القصة بالكامل

زوي ايفانز، المملكة المتحدة

إنني كبيرة بعض الشيء، وكنت خائفة من أن يكون هناك بعض المضاعفات مع الحمل. أعلم كن كل حمل يكون مهما، ولكنه طفلي الأول وربما يكون الوحيد لذا فلم أكن أرغب في أي مخاطرة غير ضرورية قد تتسبب في الإجهاض، مثل إجراء تشخيصي مثل البزل السلي.

في رأيي، اختبار NIFTY™ يستحق المال الذي دفع فيه لأنه دقيق للغاية، آمن تماما، وبسيط جدا. يتطلب فقط عينة دم. وكنت مستعدة لدفع المزيد والمزيد للتأكد من الدقة.

مشاركة هذه القصة:
اقرأ القصة بالكامل

أنغارد وبول ديسروسيرس، بريطانيا

لقد أجرينا تلقيحا صناعيا، لذا فقد كنا متحمسين جدا عندما أتت النتيجة إيجابية. وحتى تتضح الأمور ويكون كل شيء على ما يرام، يكون هناك جزء يشغل حيزا في مؤخرة رأسك يخبرك بأنه قد يكون هناك شيئا خاطئا. عندما أجرينا اختبار NIFTY™، كان مجرد اختبار عينة دم مثل أي اختبار دم آخر أجريته من قبل.

أعتقد أن الاختبار يسمح لك بالتعامل مع الموقف الذي ستكون عليه سواء كان “جيدا” أو “سيئا”.

بإمكاننا الآن الاستمتاع بفترة الحمل بدلا من أن نكون في قلق بخصوص المشاكل المحتملة الحدوث بعد ذلك. الاختبار يستحق بالفعل، إنه رائع.

ليس هناك أي خطر على الجنين أو عليّ.

أنني أنصح بشدة كل شخص لإجراء هذا الاختبار.

مشاركة هذه القصة:
اقرأ القصة بالكامل